قصة الفتاة العربية التي توقَّعت موتها في إسطنبول بسبب تفجير

ريتا الشامي
ريتا الشامي
اسطنبول –  صوت كندا/توقعت الفتاة اللبنانية ريتا الشامي، أن تموت خلال ذهابها إلى إسطنبول للاحتفال بعيد رأس السنة، وهو ما حدث فعلاً؛ إذ لقيت حتفها مع عشرات آخرين قُتلوا في هجوم على ملهى ليلي خلال الاحتفال بقدوم العام الجديد.

وقالت وزارة الخارجية اللبنانية، إن “ثلاثة لبنانيين لقوا حتفهم في الهجوم”، وهم إلياس ورديني، وهيكل مسلم، وريتا الشامي. مضيفةً أن “أربعة لبنانيين آخرين أصيبوا”.

وقال موقع “imlebanon” إن ريتا التي تبلغ من العمر 26 عاماً قالت لشقيقتها قبل أن تسافر إلى إسطنبول: “انشاء الله منتسلى.. وأكتر شيء ممكن يصير إنوا موت بانفجار وإلحق أمي”.

وأضاف أن والد الفتاة الضحية تحدث لتلفزيون “MTV” وقال: “حاولت أن أمنعها لكنها لم تقبل البقاء، وقد قررت أن تذهب مع أصدقائها”.

ونشر موقع “MTV” رسالة من ريتا أرسلتها لصديقتها قبل السفر إلى إسطنبول، وقالت لها: “إنها ستذهب إلى إسطنبول ولكنها خائفة”. مشيراً أن ريتا هي الوحيدة بين أشقائها الشباب، وأن والدتها توفيت منذ أشهر.

وكان من بين القتلى الـ39 الذين قضوا في الهجوم على ملهى بإسطنبول العديد من الأجانب معظمهم عرب، وهذه جنسياتهم، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

– قتل العديد من السعوديين في الاعتداء، بحسب ما أفادت القنصلية السعودية في إسطنبول، من غير أن تورد عددهم. وذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن خمسة سعوديين قتلوا وأصيب 11.

– قتل ثلاثة لبنانيين وأصيب أربعة بجروح، وفقاً لوزارة الخارجية اللبنانية.

خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء///// منح دراسية بكندا /////روابط الهجرة واللجوء لكندا/////// فرصة عمل بكندا ///////أخبار كندا لحظة بلحظة بالفيسبوك /////////مواقيت الصلاة في كندا

– قتل ثلاثة أردنيين وأصيب أربعة بجروح، بحسب ما نقلت وكالة بترا الرسمية عن وزارة الخارجية.

– قتل تونسيان، هما رجل أعمال وزوجته، بحسب وسائل الإعلام التونسية. كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية مقتل فرنسية تونسية من غير أن توضح ما إذا كانت هي نفسها زوجة رجل الأعمال.

– قتل كويتي وأصيب خمسة اخرون بحسب ما نقلت الوكالة الرسمية عن نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله.

– قتل ثلاثة عراقيين وفق وزارة الخارجية العراقية.

– قتل ليبي وأصيب ثلاثة بجروح، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الليبية.

– ومن بين الضحايا مواطنون من المغرب، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” الموالية للحكومة، عن وزيرة الأسرة التركية….المزيد

 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: