الوصول لكندا عبر الكفالات

التفاصيل الكاملة لبدأ تلقي أوراق الكفالة للاجئين لاستقدامهم إلى كندا

إوتاوا - صوت كندا /

#الكفالة الجماعية للاجئين لكندا  #طالبي اللجوء إلى كندا   #اللجوء الي كندا عبر الكفالة الخاصة او كفالة المنظمات  #صوت كندا

تشهد كندا حاليا ضغوطات أمام وداخل مكاتب وزارة الهجرة حيث اصطحب عدد من الكفلاء على غرار المُخيّمين أغطيتهم وبطانياتهم وافترشوا بها أرضية المكاتب.

وفي التفاصيل أن عددا كبيرا من الأشخاص اضطر إلى النوم بالخارج بعدما أعلنت هذه الأخيرة بأنها ستبدأ هذا الاسبوع تلقي طلبات الكفالة الجماعية للاجئين.

ومن قبل الرأفة بالكفيل فتحت وزارة الهجرة مكاتبها خلال عطلة الاسبوع خارج دوام العمل لكي يحتمي الناس المصطفون بالطوابير في الخارج من البرد القارس والعاصفة الثلجية التي شهدتها مونتريال.

وكانت وزارة الهجرة أوضحت بأن فتح المكاتب لا يعني أن تعديلا سيطرأ على موعد البدء بتلقي الطلبات والذي سيبقى على موعده.

أعدادا هائلة من الكُفلاء اصطفت وبيدها ملف أو أكثر من ملفات طالبي اللجوء إلى كندا…لمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع اضغط هنا

#اللجوء الي كندا عبر الكفالة الخاصة او كفالة المنظمات

في السنوات الأخيرة بلغ متوسط عدد المهاجرين الذين تستقبلهم كندا 250 ألف مهاجر سنوياً.

وساهمت زيادة أعداد المهاجرين في تسريع وتيرة النمو الديمغرافي في كندا، بحسب ما أوضح المعهد، إذ بلغ عدد سكان البلاد في مطلع تموز/يوليو الفائت 36,2 مليون نسمة، أي بزيادة سنوية قدرها 437 ألف نسمة (1,2%) وهي الأعلى على الإطلاق منذ 30 عاماً تقريباً.

#الكفالة
تقوم كندا بمساعده الاف الكندين سنويا . برنامج الكفاله الخاصه يعطي الكندين والمواطنين الدائمين الفرصه لمساعه الاجئين للجوء الي كندا

#شروط برنامج اللجوء الي كندا تحت منظومه الكفاله الخاصه الي كندا كالتالي:
#اولا : لابد ان يكون الاجئ خارج بلده ولديه ورقه حمايه من الامم المتحده تفيد بانه لاجئ.
#ثانيا : ان يكون لديه شخص واحد علي الاقل بكندا يقوم بضمانته امام المنظمه ويتعهد بمسؤليه استيعاب الاجئ واسرته وتعريفهم بكندا وايضا بايداع مبلغ الكفاله التي سيكفل بها الاجئ واسرته لمده سنه .

بعد ارسال اوراق الاجئ وفحصها من قبل المنظمه الكنديه التي ستكفله الي كندا
و بعد التاكد من احقيتك في التقديم الي كندا كلاجئ تقوم المنظمه بالاتفاق مع وزاره الهجره الكنديه والضامن بابرام اتفاقيه بموجبها قبولهم باعداه توطين الاجئ الي كندا

#الكفالة_الكنسية
وتقوم خلالها جمعية او كنيسة في كندا بكفالتكم – ليس علاقة للاسم بموضوع الاديان فهم يتعاملون مع الوضع الانساني – ..وﺗﻌﻬﺪ الكنيسة او الجمعية ﻓﻲ ﻛﻨﺪﺍ ﺑﺎﺳﺘﻘﺪﺍﻡ ﺍﻟﻼﺟﺊ ﻭﺭﻋﺎﻳﺔ ﺷﺌﻮﻧﻪ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻻﻭﻟﻲ ﻟﻮﺻﻮﻟﻪ. ﻭﻟﻜﻲ ﺗﺘﻌﻬﺪ ﺑﺬﻟﻚ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻳﻘﺪﻡ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻼﺟﺊ ﻃﻠﺐ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺑﻞ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻳﻮﺟﺪ ﺷﺨﺺ ﻛﻨﺪﻱ ﺍﻭ ﻣﻘﻴﻢ ﺩﺍﺋﻢ ﻓﻲ ﻛﻨﺪﺍ ﻳﻤﺜﻠﻪ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﺍﻟﻲ هذه الجهة ( ﺍﻟﻜﻔﻴﻞ )
ان كان لديكم اقارب بكندا .. فهي فرصة قوية لكي ان يقدم احدهم لك لكن يجب ﺍﻥ يكون حاصل ﻋﻠﻰ #ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ_ﺍﻟﻜﻨﺪﻳﺔ ﺍﻭ #ﺍﻻﻗﺎﻣﺔ_ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ ﻓﻲ ﻛﻨﺪﺍ ﻭﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ سجله ﺧﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﺍﻱ ﻧﺸﺎﻃﺎﺕ ﺍﺭﻫﺎﺑﻴﻪ ﺍﻭ ﺳﺠﻼ ﺍﺟﺮﺍﻣﻴﺎ ﺍﻭ ﺍﻥ لا يكون متخلفا ﻋﻦ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﻀﺮﺍﺋﺐ ويقوم الكفيل بالاتفاق معكم ﺑﺎﻳﺪﺍﻉ ﻣﺒﻠﻎ ﻓﻲ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﻛﺎﻓﻲ ﻟﻼﻧﻔﺎﻕ ﻋﻠيك ﻟﻤﺪﺓ ﻋﺎﻡ. ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻥ تصل ﺍﻟﻲ ﻛﻨﺪﺍ ﺗﻘﻮﻡ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺑﺼﺮﻑ ﺩﻓﻌﺎﺕ ﺷﻬﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺒﻠﻎ لكم ﻋﻠﻲ ﻣﺪﻱ 12 ﺷﻬﺮ ﻟﻀﻤﺎﻥ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﺑﻄﻠﺐ ﺍﻋﺎﻧﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻜﻨﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ. ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﻬﺎء ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻳﻔﺘﺮﺽ ﺍﻥ تكونوا ﻗﺪ نظمتم ﺃﻭﺿﺎعكم ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺃﻱ ﺍﻧﻪ ﻗﺪ ﻭﺟﺪت ﻋﻤﻞ ﺃﻭ ﺃﻱ ﻣﺼﺪﺭ ﺩﺧﻞ. ﻓﺎﺫﺍ ﻟﻢ تجدي ﻳﺤﻖ لكم ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻃﻠﺐ ﻟﻠﻤﻌﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ
ﻭﻣﺎﻳﻤﻴﺰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﺍﻥ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻘﺒﻮﻝ ﻓﻲ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﻠﺠﻮء ﻓﻴﻪ ﻋﺎﻟﻴﺔ, ﻭ ﺍﻟﺮﻓﺾ ﻳﺘﻢ ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻻﺳﺒﺎﺏ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﻛﺄﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻼﺟﺊ ﻣﺘﻮﺭﻁ ﻓﻲ ﻧﺸﺎﻁ ﺍﺟﺮﺍﻣﻲ ﻭﻫﻮ ﺃﻣﺮ ﻧﺎﺩﺭ ﺍﻟﺤﺪﻭﺙ. ﻭﻳﺴﺘﻐﺮﻕ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﻋﺎﺩﺓ ﻣﺪﺓ ﺗﺘﺮﺍﻭﺡ ﻣﻦ ﻋﺪﺓ ﺷﻬﻮﺭ ﺍﻟﻲ ﺳﻨﺔ,,,ﻭﺑﺬﻟﻚ ﻫﻮ ﺃﺳﺮﻉ ﻣﻦ ﻟﺠﻮء ﺍﻟﻜﻔﺎﻟﺔ ﺍﻟﺨﻤﺎﺳﻴﺔ ﻭﺃﺳﺮﻉ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ.

طلبات اللجوء المقدَّمة في كندا
الارتفاع المتواصل في عدد طلبات اللجوء المقدَّمة في كندا منسجماً مع منحى عالمي فالعبورُ البري غير النظامي، أو غير القانوني بنظر الكثيرين، من الولايات المتحدة إلى كندا مرتبطٌ تحديداً باتفاق البلد الثالث الآمن (Canada-U.S. Safe Third Country Agreement) الموقّع بين الدولتيْن قبل أكثر من 17 عاماً.

فبموجب هذا الاتفاق الموقّع بين أوتاوا وواشنطن عام 2002، في أعقاب هجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 على الولايات المتحدة، والذي دخل حيز التنفيذ في 29 كانون الأول (ديسمبر) 2004، يتوجب على طالب اللجوء أن يطلب الحماية في البلد الآمن الأول الذي يصل إليه.

وبما أنّ الولايات المتحدة وكندا بلدان آمنان، لا يُفترض أن يعبر طالب لجوء من أحدهما إلى الآخر بل أن يطلب الحماية في البلد الأول الذي تطأه قدماه.

لكن من يدخل إلى كندا من الولايات المتحدة متفادياً نقاط التفتيش الكندية الحدودية يحق له أن يقدّم طلب لجوء كان ليُرفضَ بشكل تلقائي فيما لو قدّمه في مركز عبور رسمي.

ووعد الليبراليون مرات عدة بمراجعة هذا الاتفاق. وطلب ترودو من الوزير منديتشينو في الرسالة التي وجهها إليها عقب تعيينه في الحكومة الجديدة “مواصلة العمل مع الولايات المتحدة لتحديث اتفاق البلد الثالث الآمن”.

ورسالة ترودو إلى منديتشينو هي من ضمن الرسائل التي وجّهها الزعيم الليبرالي لكل وزير في حكومته التي أعلن تشكيلها قبل شهريْن ليُحدّد له فيها ما المنتظَر منه.

لكن تفيد مذكرات الإحاطة التي أُعدّت للوزير منديتشينو من قبل فريق عمله أنه “طالما أنّ كندا لا تستطيع، بشكل أُحادي، تغيير بنود هذا الاتفاق الثنائي، فإنه من غير المناسب التكهّن حول كيفية إدخال تغييرات محتمَلة عليه”.

وينظر قاضٍ من المحكمة الفدرالية حالياً فيما إذا كان اتفاق البلد الثالث الآمن ينتهك حقوق طالبي اللجوء التي تكفلها الشرعة الكندية للحقوق والحريات. وعقدت المحكمة جلسة استماع حول الموضوع في الخريف الفائت. ومن المتوقع أن يصدر القاضي قراره خلال السنة الحالية.

الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

للحصول على دعم من الشركة المعلنة اضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

إضغط هنا لتفوز بجائزة ضربة حظ مع الشركة الراعية ..أشترك مجانا لتكون مؤهل للفوز من هنا . يمكنك أن تجرب عدة مرات وتؤهل نفسك لرحلة العمر مجانا اضغط هنا

لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني من هنا

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: