مقاطعة كندية تشهد زيادة عدد الأطفال المصابين بهذا المرض الخطير

مشكلة كبيرة تواجة الشباب والاطفال
مشكلة كبيرة تواجة الشباب والاطفال
إوتاوا –  صوت كندا/ظاهرة خطيرة تضرب اطفال هذه المقاطعة الكندية حيث يعاني حوالي 10 ٪ من الاطفال في كيبيك من السمنة  مقارنة ب 2 ٪ في 1980. وتسببّ “وباء السمنة” هذا في ظهور مرض السكري من النوع الثاتي لدى الأطفال. مرض لم يكن يمسّ إلا البالغين في العشرين سنة الماضية.
وكشفت هيئة الإذاعة الكندية نقلا عن  فرانس بيرون، منسقة في عيادة الوقاية من الأمراض القلبية ومرض السكري بين الشباب في مستشفى سانت جوستين للأطفال إأن مشكلة سمنة الأطفال متعددة العوامل، ولكن “هناك صلة مباشرة بين السمنة والسكري من النوع الثاني وأمراض أخرى”. وهناك نوعان من مرض السكري: النوع الأول ، المرتبط بالوراثة ويؤثر على الأطفال الصغار ، والنوع الثاني، المرتبط بزيادة الوزن ونمط الحياة.
    “إن مقاومة الأنسولين تؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم. ويمكن أن يؤدي هذا إلى مقدّمات السكري عند الأطفال ثم السكري من النوع  الثاني. وهذا أمر مثير للقلق حقا، لأن مقدّمات السكري في تزايد سريع بين الشباب. وإذا نظرت إلى البيانات الأمريكية، فإن أحد أشكال مقدّمات السكري قد ازداد بأكثر من 80٪ خلال فترة خمس سنوات. ” (ميلاني هندرسون طبية الأطفال المختصة في الغدد في مستشفى سانت جوستين)
وتُصرّ فرانس بيرون على أنه “من الضروري التصرف بسرعة، لأن بعض الدراسات أثبتت أن متوسط العمر المتوقع لجيل الشباب الذي سيتبعنا قد يكون أقل من متوسط عمر آبائهم. ” وتضيف أن أسلوب الحياة المستقرة هو أحد العوامل المسؤولة على تفشّي مرض السكري من النوع الثاني عند الشباب. وبالنسبة  لها فإن هذا يتلخص في “التوازن بين الطاقة الداخلة والطاقة الخارجة” من الجسم.
“حاليا، حالات السكري من النوع 2 أكثر من النوع الأول عند المراهقين بسبب وباء السمنة واستهلاك السعرات الحرارية الكثيفة المتواجدة في السكر المضاف.” (مارتان جونو أخصائي أمراض القلب في معهد أمراض القلب في مونتريال )
وتواصل فرانس بيرون قائلة إنّ “الشباب لا يتحركون بما فيه الكفاية. ويضطر الأولياء إلى تقديم وجبات الطعام الجاهز والوجبات السريعة لضيق الوقت. هناك أقل من 30 ٪ من الأطفال الذين يقومون بنشاط بدني بما فيه الكفاية يوميا. لذلك يجب أن يكون هناك نشاط قلبي كاف لحرق احتياطيات الطاقة التي تراكمت مع وجبات الطعام”
وتنصح بتحضير الوجبات في المنزل، ومراقبة كل ما هو على الطبق، وخفض السكر والملح . كل هذا سيساعد على إطعام  صحّي للأطفال. وتضيف أنه يجب على الوالدين تتبع السعرات الحرارية التي يتناولها الأطفال وجعلهم يتحركون أكثر.

وذكّرت أن هناك موارد تسمح للأولياء بمساعدة أطفالهم مثل عيادة الوقاية من الأمراض القلبية ومرض السكري بين الشباب في مستشفى سانت جوستين للأطفال. وفتحت العيادة أبوابها منذ ما يقرب من ثماني سنوات. ويساعد برنامجها عائلات الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 17 سنة في تغيير نمط الحياة لتحسين الصحة….المزيد 
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

الكاتب

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في كندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل بكندا ///////صفحة كندا الرسمية بالفيسبوك //// الهجرة واللجوء لاستراليا ونيوزيلندا///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: