تكاليف اللجوء غير النظامي لكندا

الحدود الكندية
الحدود الكندية
إوتاوا –  صوت كندا/كندا التي تفتح ابوابها لاجئين تشهد مشكلة حاليا حيث يقول تقرير جديد أصدره المدير البرلماني للميزانية الفدرالية إيف جيرو، وبشكل قاطع، إن حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا قللت من تقدير الميزانية المخصصة لإدارة شؤون طالبي اللجوء الذين يجتازون الحدود البرية بصورة غير نظامية قادمين من الولايات المتحدة.
وحسب سي بي سي يفيد التقرير أن مبلغ الـ173 مليون دولار الذي توقعت الحكومة الفدرالية أن يكون كافياً لتغطية نفقات اللجوء غير النظامي في السنة المالية 2017 – 2018 لن يشكل سوى نصف التكلفة الفعلية البالغة 340 مليون دولار والتي لا تشمل تكلفة الخدمات الاجتماعية التي قدّمتها المقاطعات الكندية.
ففي احتسابها التكلفة بـ173 مليون دولار قدّرت الحكومة الفدرالية عدد طالبي اللجوء الوافدين بشكل غير نظامي بما يتراوح بين 5000 و8000 سنوياً، فيما بلغ عددهم الفعلي 23 ألفاً سنوياً حسب التقرير.
وقدّر تقرير المدير البرلماني للميزانية الفدرالية معدل تكلفة طالب اللجوء الذي دخل بصورة غير نظامية في السنة المالية 2017 – 2018 بـ14321 دولاراً، وتوقع ارتفاعها إلى 16666 دولاراً في السنة المالية 2019 – 2020، لتبلغ بالتالي التكلفة الإجمالية على الحكومة الفدرالية 396 مليون دولار في السنة المذكورة.

ولم يحتسب المدير البرلماني للميزانية الفدرالية التكاليف التي تحملتها المقاطعات، لا سيما كيبيك وأونتاريو ومانيتوبا التي دخل إليها طالبو اللجوء غير النظاميين القادمون من الولايات المتحدة. لكنه استنتج من خلال أبحاثه أن المبالغ التعويضية التي ستقدمها الحكومة الفدرالية لحكومات هذه المقاطعات لن تغطي، هنا أيضاً، التكاليف الفعلية التي تحملتها المقاطعات.

شرح اللجوء الي كندا عن طريق امريكا

اللجوء الي كندا عن طريق امريكا وسنوضح مميزات وعيوب هذه الطريقة والأخطاء التي يقع فيها كثير من الأشخاص الذين يفكرون في هذه الطريقة ..
اللجوء الي كندا عن طريق امريكا :
تعتمد هذه الطريق علي الوصول الي امريكا أولا ثم التوجه الي الحدود الكندية .. وهي تبدأ بأستخراج تأشيرة دراسية او سياحية او علاجية لايهم اي فيزا كانت حصلت عليها , ولكن الغرض منها الدخول الي الأراضي الأمريكية ويفضل الوصول الي أقرب مدينة في امريكا تقع بالقرب من الحدود الكندية ولتكن مدينة شيكاغو او ماديسون او سانت بول , اوسكونسن .. فقد يستغرق الوقت من مدينة شيكاغو عدة ساعات فقط للوصول الي الحدود البرية الكندية الأمريكية , وعن الوصول الي الحدود يتقدم الشخص بطلب اللجوء في كندا او الوصول الي مدينة سياتل الأمريكية ثم الي مدينة فانكوفر الكندية ..

مميزات اللجوء الي كندا عن طريق امريكا :
•    تتميز هذه الطريقة بالسرعة والسهولة حيث يمكن الحصول علي تأشيرة سياحية او غيرها الي الولايات المتحدة الأمريكية في وقت أسرع من الحصول علي تأشيرة كندا .
•    اللإجراءات التي تتخذ للوصول الي امريكا اسهل من الإجراءات التي تتخذ للوصول الي كندا , حيث إجراءات اللجوء الي كندا شبه معقدة والتي تكون عن طريق : الكفالة الكنسية – او الكفالة الخماسية – او عن طريق المفوضية , كما ان المفوضية الإجراءات لديها طويلة ومعقدة وغير مضمونة ,فبعد الانتظار فترة طويلة من الزمن غالبا مايأتي الرد برفض طلب اللجوء الي كندا وهذا وإن كان هناك رد أصلا علي أغلبية الأشخاص المتقدمين عن طريق المفوضية ..

•    اما بالنسبة لإجراءات الكفالة الكنسية او الكفالة الخماسية فهي إجراءات ليست سهلة للجوء الي كندا , ولكن في نفس الوقت هي ليست صعبة طالما ان الشخص ينطبق عليه الشروط والمتطلبات بكل دقة لطلب اللجوء الي كندا , واذا لم تتوفر هذه الشروط فالفرصة تكاد تكون معومة بالنسبة له ولاسبيل هنا للمحاولة حتي لايفقد المال والوقت دون جدوي ..

عيوب اللجوء الي كندا عن طريق امريكا :
نجد ان عيوب اللجوء الي كندا عن طريق امريكا عيوب اكثر منها ميزات لان هذه الطريق يسلكها القليلون ولايرغب في الأقدام عليها اغلبية الطامحين للجوء الي كندا , ونجد ان الكثير من الأشخاص اللذين يسلكون هذه الطريقة يتم رفضهم ..
ولكن لماذا يتم رفض اللاجئين عن طريق امريكا الي كندا ؟
السبب في الرفض هو وجود إتفاق رسمي بين الحكومتين الحكومة الأمريكية والحكومة الكندية ينص علي إعادة كل من يذهب من إحدي البلدين والتسلل الي الحدود البرية للبلد الآخر بدون تأشيرة دخول للبلد التي ينوي الدخول علي أراضيها ويتقدم بطلب لجوء علي الحدود , في هذه الحالة يتم إعادة اي لاجئ علي الحدود الكندية الي الولايات المتحدة الأمريكية مرة ثانية او العكس.
•    ولكن قد نجد ان هذا النص الرسمي من قبل الحكومتين لايطبق علي جميع الأشخاص اللاجئين والواصلين الي الحدود البرية لإحدي الدولتين سواء كان طالب اللجوء الي كندا او طالب اللجوء الي امريكا .. فمثلا الأشخاص اللذين لديهم أسبابهم المقنعة وقوية بحيث تتفهمها السلطات الخاصة باللجوء علي ان يكون لديهم الحجة والبراهين بصحة مايقولون من اسباب , اذا وصلوا الي كندا عن طريق امريكا وتقدموا بطلب لجوء في كندا يتم قبول طلبهم من قبل السلطات الكندية .
•    ايضا نجد الأشخاص اللذين لديهم أقاربهم في كندا ويفكرون في اللجوء الي كندا يتم قبولهم او منحهم حق الدخول الي كندا ويتم عمل دراسة للطلب المقدم من قبل اللاجئ داخل كندا ..
•    كذلك بالنسبة للأشخاص القاصرين تسمح لهم كندا بدخول اراضيها اذا كانوا قد وصلوا الي حدودها عير مصحوبين بذويهم الموجودين في كندا .
ومن حق الحكومة الكندية طبقا للقانون اذا وجدت ان الأشخاص اللذين تم منحهم هذا الدخول يشكلون خطر من اي نوع علي الآمن العام في كندا فمن حق كندا في هذا الوقت ان تمنعهم وترفض دخولهم الي أراضيها ويتم ترحيلهم .

•    ولكن هنا تكمن مشكلة خطيرة قد يقع فيها البعض ظنا منه انه لن يخسر سوي المحاولة في اللجوء الي كندا واذا فشل في الوصول او الرفض من قبل السلطات الكندية فسوف يرجع من حيث آتي .. وهنا نقول له ان عليه توخي الحذر فهذه الطريقة غير مضمونة وقد تفقده الرجوع مرة ثانية الي امريكا .. فمن يتم رفضه من قبل كندا قد لاتسمح له امريكا بالعودة كما كان , فمثلا اذا كان طالبا في امريكا وحاول هذه المحاولة وبائت بالفشل او تم رفضه من قبل السلطات الكندية قد تمنعه امريكا من استكمال دراسته ومن ثم يعود كما كان في السابق حيث يتم ترحيله الي البلد التي جاء منها وهي بلده الأم ووضع اسمه علي قائمة المحرومين من الدخول الي الأراضي الأمريكية لعدة سنوات وربما الي الأبد ..
أخطاء قد يقع فيها طالب اللجوء الي كندا عن طريق امريكا :
يكمن الخطأ في بداية الأمر في الشخص الذي يتواجد بالفعل في امريكا وقد حصل علي أقامة وتأشيرة دخول واستقرار ,ثم يترك ماهو فيه من أجل طلب اللجوء في كندا , حيث يقدم علي خطوة غير مضمونة من الأساس والفرصة لديه تكاد تكون ضعيفة في القبول , وفي حالة اذا تم رفضه من قبل كندا سيفقد ماكان عليه وماكان يسعي اليه .. هنا سيخسر جميع الفرص التي كانت لديه من أجل فرصة غيرة واضحة المعالم ومبهمة .. كما ان كثير ممن يب

ثون عن هذه الطريقة هم من تم اختيارهم بالفعل في القرعة العشوائية لامريكا ,ثم يفكرون في التخلي عن هذه الفرصة والتوجه عند وصولهم الي امريكا الي الحدود الكندية والأمريكية من أجل اللجوء الي كندا , وهذا الأمر غير منطقي علي الأطلاق فأمامهم فرصة الكثيرون يحلمون في الحصول عليها وهم بدلا من القبض عليها بكل قوة يتركونها تضيع سدي وفي آخر الامر يتم ترحيلهم ووضع اسمائهم علي قائمة المحرومين من الدخول مرة ثانية الي الأراضي الأمريكية….المزيد 
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

Editor
Karem Ramzy

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: