بالفيديو – نص التصريحات الصادمة للاجئة رهف بعد وصولها لكندا

التصريحات الصادمة للاجئة رهف
التصريحات الصادمة للاجئة رهف


 إوتاوا –  صوت كندا/الشابّة السعوديّة رهف محمّد القنون التي منحتها كندا حقّ اللّجوء بعد أن هربت من السعودية ووصلت القنون يوم السبت إلى مطار تورونتو الدولي حيث كانت في استقبالها وزيرة الخارجيّة كريستيا فريلاند.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
 رهف محمّد القنون قالت آمل بعد أن استقرّيت في كندا، أن أعيش حياة هادئة وأنعم بالخصوصيّة”:
واعتبرت أنّها محظوظة خلافا لبعض النساء غير المحظوظات اللواتي يختفين بعد أن يحاولن الهروب أو يفشلن في القيام بأيّ شيء لتغيير موقعهنّ.
وقالت إنّها شعرت بالارتياح عندما سمعت من المفوضيّة العليا للاّجئين بأنّ كندا ستكون “بيتها الجديد”.
وتحدّثت عن معاناتها كما الكثير من النساء السعوديّات، باستثناء اللّواتي يعشن في كنف عائلة متفهّمة حسب قولها.
وأضافت بأنّ أيّ امرأة تفكّر بالهروب تكون عرضة للاضطهاد والملاحقة  وتابعت متحدّثة عن أمنيتها في هذه المرحلة الجديدة من حياتها.
وأعربت عن شكرها لكلّ من يساعدها في الاستقرار والسكن، ولعروض الصداقة التي تتلقّاها، وشكرت كلّ من يهتمّ بمتابعة أخبارها مؤكّدة أنّها لن تعطي المزيد من المقابلات الاعلاميّة في الوقت الحالي.
وكانت  الشابّة قد قالت  في حديث لتلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة إنّها شعرت كما لو أنّها “ولدت من جديد خصوصا عندما شعرت بالمحبّة والترحيب” منذ وصولها إلى كندا.
ولم تعتقد أنّه ستكون لديها فرصة بنسبة واحد بالمئة للمجيء إلى كندا ولكي يتحدّث العالم عن قصّتها كما قالت.
وتقول رهف محمّد إنّها تريد إسقاط لقب “القنون” من اسمها لأنّ أسرتها تبرّأت منها.
وتشير إلى أنّها تعرّضت لسوء المعاملة النفسيّة والجسديّة على يد أسرتها منذ أن كانت في السادسة عشرة من عمرها وإنّها كانت تفكّر منذ سنوات بالهروب وتتحدّث عن معاناة المرأة السعوديّة بالاجمال.
وأخشى ما كانت تخشاه، أن يتمّ القبض عليها بعد هروبها، لأنّها لا تعرف المصير الذي كان ينتظرها في هذه الحالة كما قالت.
وفكّرت في كتابة رسالة وداع وكانت على استعداد لإنهاء حياتها قبل أن يخطفوها كما قالت، ووجّهت الرسالة لصديقاتها كي ينشرنها في حال تعرّضت لمكروه ليعرف العالم ما حدث لها كما قالت في حديثها لتفلزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة.
وتشعر رهف محمّد بالأمان في كندا كما تقول، رغم بعض المخاوف بسبب وجود الكثير من الأشخاص الذين يكرهونها، بمن فيهم أهلها. ولكنّها ليست نادمة لأنّه كان عليها أن تتخلّى عن كلّ شيء لكي تعيش وتكون كما تريده بنفسها، حسبما قالت في حديثها لتلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة.المزيد 

شاهد الفيديو

https://www.youtube.com/watch?v=P_Oul3GdZ3c

 

….لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: