أخبار كندا اليوم : كيف تستخدم أداة « تعال إلى كندا » عبر الموقع الرسمي/مهن مطلوبة بشكل عاجل في كندا /مسابقة الشعر المتجمد في كندا / منتجات “الحلال” في كندا

« تعال إلى كندا »
« تعال إلى كندا »
إوتاوا –  صوت كندا/ كيف تستخدم أداة « تعال إلى كندا » عبر الموقع الرسمي

موقع الرسمي للهجرة إلى كندا يقدم أداة إسمها « تعال إلى كندا » أنشأتها الوزارة المكلفة بالهجرة لإختيار نوع الهجرة التي تريده ( الدراسة أو العمل أو سياحة أو الإستثمار … ) الأداة تقدم اختبار قصير لا يتعدى 15 دقيقة عبارة عن أسئلة، وإذا تم قبولك ترسل لك الوزارة كود إحتفظ به لتعزيز ملفك عند طلبك للهجرة. وقبولك في هذا الاختبار لا يعني بالضرورة قبول طلبك في الواقع إنما هو مجرد إختبار فالبعض لا يقوم بهذا الاختبار وتتم الموافقة على طلبه
رابط الاداة اضغط هنا
شروط الهجرة برعاية الأقارب
إذا كان أحد أقاربك مواطنا كنديا أو مقيم شرعي في كندا، لكن مع الأسف ففي سنة 2017 تم إلغاء  شرط إلزام البقاء مع صاحب دعوة الإقامة لمدة عامين كاملين للحصول على الإقامة الدائمة. لكن توجد هناك بعض الشروط التي يجب أن تتوفر في صاحب الدعوة أو الكفيل
    إذا كان الزوج، فيجب أن يكون عمره 18 عاماً على الأقل، وأن يكون الزواج حقيقياً وليس فقط من أجل الحصول على الإقامة الدائمة في كندا.
    إذا كنت ترعى أكثر من طفل سواء كان طفلك أو طفل شريكك وعمره أقل من 18 عاماً، فيجب حينها تقديم مجموعة كاملة من الطلبات والمستندات له على حدة.
    يمكنك الذهاب إلى كندا ضمن فئة العائلة، إذا كان أحد أبنائك أو أحفادك مواطناً كندياً، أو لديه إقامة دائمة، وعمره لا يقل عن 18 عاماً.
    يجب أن يكون صاحب الدعوة قادراً على رعاية قريبه المهاجر إلى كندا، من حيث توفير احتياجاته الأساسية من طعام ومأوى وملبس.
وإذا أردت البقاء والعمل في دولة كندا يجب عليك الحصول على تصريح عمل داخل مدة محددة الأجل، فإن لم يكن كفيلك قد قدم طلب الكفالة، فعليه تقديم استمارة طلب الكفالة، بالإضافة إلى استمارة طلب الإقامة الدائمة، ومعها استمارة طلب تصريح العمل في ظرف واحد، على أن يتضمن كل الوثائق الداعمة، واثباتات دفع الاستمارات، ويرسل الظرف إلى مركز معالجة القضية CPC-M في مدينة ميسيساغا بمقاطعة أونتاريو.
أما في حالة إرسال طلب الإقامة، ولم يتم الحصول على الموافقة المبدئية، فهنا يجب عليك إرسال طلب تصريح العمل المفتوح إلى مركز معالجة القضية CPC-V، في مدينة فيغريفيل بمقاطعة ألبرتا، ولا تغفل إضافة جميع الوثائق الداعمة وإثباتات الدفع، لتعزيز ملفك وضمان قبول طلبك.
وإذا  حصلت على المواقفة  المبدئية، فيمكنك القيام  بتقديم طلب العمل عبر الإنترنت من هنا، كما يمكنك تقديم الطلب ورقياً، عبر إرساله إلى مركز معالجة القضية CPC-V في مدينة فيغريفيل بمقاطعة ألبرتا.

إذا كان الملف ينقصه بعض الأوراق، سيُعاد إليك بريدياً لاستكمال المطلوب، أما إذا كان كاملاً فستُخطر عبر البريد الإلكتروني، أو خطاب كتابي أنه جارِ فحص طلبك، كما ستزود برقم ملفك، والمعلومات الكافية لتتبع ملفك عبر الأنترنيت.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت كندا من أوتاوا

مسابقة الشعر المتجمد في كندا

إذا كنت تبحث عن تصفيفة شعر جديدة، توجه إلى منطقة يوكون في كندا، حيث الينابيع الساخنة الطبيعية والطقس البارد.
بدأت المنطقة تستقطب السكان للاستحمام في الينابيع وعند الخروج في الهواء الطلق شديد البرودة يؤدي إلى تجمد شعرهم المبلل، حيث أصبحت هذه الممارسة شائعة وتحولت إلى منافسة سنوية يفوز بها من يستطيع تشكيل شعره المجمد بطريقة مثيرة للإعجاب.
بدأت المسابقة الدولية لتجميد الشعر في فبراير 2011، وشارك بها مجموعة صغيرة من الناس حتى تطورت وتحولت إلى حدث كبير. وفي كل شتاء، يزور الناس من جميع أنحاء العالم الينابيع الساخنة على أمل المشاركة في المسابقة.
وتبلغ درجة حرارة الينابيع 40 درجة فوق الصفر، لكن درجة حرارة الجو تصل إلى – 4 درجة فهرنهايت أو أقل.

ويتم الإعلان عن الفائزين في شهر مارس، حيث يتم إعلان أفضل صورة للرجال وأفضل صورة للنساء والصور الأكثر إبداعا وأفضل صورة جماعية ويحصل كل منهم على 750 دولارا.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت كندا من أوتاوا

مهن مطلوبة بشكل عاجل في كندا

أساتذة ومدرسين في التعليم الاساسي والجامعي؛
مبرمجو أنظمة الحاسب الآلي؛
مصممو غرافيك؛
محاسبون؛
مهندسو برمجيات الكمبيوتر
محللون استثماريون لشركات الاقتصاد والبورصة؛
استشاريون في امن البيانات؛
طباخون محترفون؛
عمال في ميدان زراعة الأشجار والحدائق؛
عمال ميدان الشبكات؛
مراسلون؛
عمال تصنيع الأحذية
ممرضون؛
اطفائيون؛
حلاقون ومصففو الشعر؛
الطهاة والطباخون؛
مقدمو خدمات الضيافة في الفنادق والأماكن السياحية؛
تقنيون في ميدان التشييد؛
مديرو مشتريات؛
مديرو ادارة الصناعة؛
محللون ماليون؛
عمال المختبرات الطبية؛
مهندسو التنقيب عن النفط؛
عمال في ميدان الخياطة؛
موظفو البريد؛
مهندسو الميكانيك؛
موظفون في ميادين الرعاية الاجتماعية؛

مهندسو التعدين.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت كندا من أوتاوا

منتجات “الحلال” في كندا

محمد الزبيدي
لا يكترث المسلم المقيم في البلاد الإسلامية كثيراً لتوفر الأطعمة أو الأشربة الحلال؛ لأنّه يفترض أنّ كلّ ما في الأسواق أنتجه مسلمون، أو وافقت عليه مؤسسات رسمية إسلامية، تراقب إجراءات الذبح للمواشي على الطريقة الإسلامية، وكذلك لا تسمح هذه الجهات، في الغالب، لأيّة أطعمة تحوي أيّة مشتقات من لحم الخنزير بدخول الأسواق، سواء كانت منتجات غذائية أو تجميلية.
    يحرص المستهلكون المسلمون في كندا على ألا يتضمن طعامهم أيّ منتجات أو مشتقات من لحم الخنزير
لكنّ المسلم المقيم في دول الغرب، ومن ضمنها كندا، يحرص على شراء طعام عائلته من محلات بيع إسلامية، تقدم لحوم الخراف والدواجن والأبقار التي ذبحت على الطريقة الإسلامية، والتي تقتضي أن يتم ذلك باليد، وبسكين حادّ الطرف، لا بواسطة آلة لقصّ رؤوس المواشي، كما يفعل الغربيون، وأن يستهلّ الذابح عملية ذبح تلك الأنعام بعبارة “بسم الله، والله أكبر”، وينتظر أن تسيل دماء البقرة أو الماعز أو الدجاجة المذبوحة كاملة، لأنّ استهلاك الدم كطعام يعدّ محرماً في الإسلام.
في هذا السياق، يحرص المستهلك المسلم في كندا على ألا يتضمن طعامه وطعام عائلته أيّ منتجات أو مشتقات من لحم الخنزير، ومن هنا تراقب الأمهات والآباء كلّ السلع، ويقرؤون جيداً مكوناتها، كي لا تتضمن مركبات أصلها من دهن الخنزير أو مصنّعة من لحوم مصدرها حيوان الخنزير.
اقرأ أيضاً: هل يحتكر الإخوان المسلمون اقتصاد “الحلال” في أوروبا؟
والخنزير حيوان كثير الدهون، ويتخلص الكنديون من هذه الدهون عن طريق استخدامها في صناعات غذائية وتجميلية كثيرة، ويدخل دهن الخنزير ومشتقاته في صناعة المواد الغذائية المعلبة، والبسكويت، والحلوى، والمخبوزات، والصابون، ومرطبات الجسم، و”كريمات” الشعر، ومواد غسيل الصحون، ومساحيق التجميل، كما تدخل مواد مستخلصة من الخنزير في صناعة أغلفة المواد الغذائية، وفي صناعة “فلاتر” لفائف التبغ، وحتى في جيلايتن حلوى الهلام و”المارشميلو”.
يتم التأكد من أنّ تلك المواشي تمّت تذكيتها بالطريقة الشرعية الإسلامية
منظمات مصادقة على “الحلال”
ونظراً إلى أهمية الأطعمة والمنتجات الحلال بالنسبة إلى الجالية المسلمة الكندية؛ فقد تم تأسيس منظمات مثل “سلطة مراقبة المنتجات الحلال (HMA)”، ومقرها مدينة سكاربرو، وشركات مثل شركة “إيفانكا” (IFANCA)، ومقرها مدينة ميسيساغا الكندية، والمتخصصة بإصدار شهادات تثبت أنّ المنتج الذي يحمل ختمها يكون حلالاً شرعاً، ولا يتضمن أيّ منتجات محرّمة إسلامياً، وإن كانت تلك السلع منتجات لحوم، فيتم التأكد من أنّ تلك المواشي تمّت تذكيتها بالطريقة الشرعية الإسلامية.
    أُسست منظمات كندية متخصصة بإصدار شهادات تثبت أنّ المنتج الذي يحمل ختمها يكون حلالاً شرعاً
كذلك تحرص تلك المنظمات والشركات المتخصصة حرصاً شديداً على ألا تضمّ تلك المنتجات أيّ مشتقات من لحم حيوان الخنزير،  وتتبع شركة “إيفانكا ” أنظمة ومعايير مراقبة الأطعمة الحلال في ثلاث دول، وهي: الإمارات العربية المتحدة، وإندونيسيا، وسنغافورة.
وتكون هذه المؤسسات الإسلامية المتخصصة، وهيئاتها الشرعية والفنية الإسلامية، مسؤولة عن إصدار قرارات تتعلق بمنح شهادات الأطعمة والمنتجات الحلال لأي طرف تجاري في كندا، مقابل رسوم معينة، وتقوم أيضاً بالإبقاء على صلاحية تلك الشهادات وتجديدها وتمديدها وتعليقها، أو سحبها، في حال أن أيّة جهة تجارية لم تلتزم بمعايير الحلال الإسلامية.
إنّ ارتفاع الطلب على المنتجات الحلال دفع بالشركات والمطاعم والفنادق في أنحاء كندا، كما في غيرها من الدول، إلى السعي من أجل تلبية احتياجات الزبائن المسلمين، وتعمل كندا جادّة لتحويل مطاعمها وفنادقها إلى أماكن تقدم المنتجات الحلال، حتى تتمكن من استقطاب المزيد من السياح والزوار والقاطنين من الجالية الإسلامية التي تزيد على مليون نسمة في الديار الكندية.
الجميع يريد أن يربح
يغلب الاعتقاد في كندا أنّ الحلال غالباً ما يكون مرتبطاً بالطعام والشراب، إلا أنّ مجموعة من الشركات المحلية تنبهت للاستثمار في مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات الحلال، وشرعت بتقديمها للزبائن المسلمين؛ بما في ذلك الرعاية الصحية والأدوية، والعناية الشخصية ومستحضرات التجميل، والسفر والسياحة الحلال، والخدمات المالية الحلال.
وبالعودة للغذاء الحلال؛ فقد بلغ سوق اللحوم الحلال في كندا 214 مليون دولار، في العام 2013، بحسب صحيفة “الفاينانشال تايمز” البريطانية، وقد يكون حجم السوق، العام 2018، قد وصل إلى أكثر من 400 مليون دولار أمريكي، هذا النمو الشديد لسوق المنتجات الحلال، جعل كثيراً من الشركات الكندية ومتعددة الجنسيات تتسابق للحصول على الشعار الدال على أن منتجاتهم حلال ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

والحقيقة أنّ استهلاك السلع والمنتجات الحلال لم يعد حكراً على المجتمعات المسلمة؛ بل إنّ كثيراً من الأمم من عقائد أخرى ينتجون ويستهلكون أطعمة وأشربة أنتجت بمعايير إسلامية، بل إنّ أكثر عشر دول تصديراً في سوق السلع الحلال، هي دول غير مسلمة، ويمكن ملاحظة ذلك ضمن منشورات وإحصاءات مركز المنتجات الحلال الدولي؛ حيث تتربع تلك الدول على عرش الاقتصاد الحلال، وهي: الهند، والبرازيل، والنمسا، والولايات المتحدة، والأرجنتين، ونيوزيلندا، وفرنسا، وتايلاند، والفليبين، وسنغافورة، وتصل حصة تلك الدول الإنتاجية والتسويقية في سوق المنتجات الحلال نحو 85%، فيما تبلغ حصة الدول المسلمة 15%  فقط، خاصّة من دول مثل؛ السعودية وماليزيا وإندونيسيا وتركيا، وذلك بحسب بيانات مركز المنتجات الحلال الدولي…….المزيد 
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت كندا من أوتاوا

 

….لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا
ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: