رسالة هامة للمسلمين في كندا وأسرار الاجراءات الأمنية غير المسبوقة

الشرطة الكندية
الشرطة الكندية

إوتاوا –  صوت كندا/ في تطورات للحادث النيوزيلندي عززت قوات الشرطة الكندية من إجراءات التأمين بالقرب من المساجد؛ إذ تحاول أجهزة الأمن طمأنة الكنديين المسلمين، بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، وخلف عشرات الشهداء والجرحى.

وفي تصريحات لصوت كندا قال وزير السلامة العامة الكندي رالف جوديل: “مستوى التهديد في البلاد يبقى دون تغيير عند مستوىمتوسط، وهو المستوى الثابت في كندا منذ أكتوبر عام 2014″، وهو ما يعني أن السلطات تعتقد أنه يمكن حدوث هجمات إرهابية في المستقبل القريب.
عززت الشرطة الكندية وجودها في جميع أنحاء البلاد وسيرت دوريات مكثفة بالقرب من المساجد في محاولة منها لطمأنة الكنديين بعد إطلاق النار على مسجدين في نيوزيلاندا .
واشار وزير السلامة العامة الكندي رالف جودال إن كندا تشترك بشكل دائم في المعلومات الاستخباراتية مع نيوزلاندا وحلفائها وهي على استعداد للمساعدة إذا لزم الأمر مؤكدا أن مستوى التهديد في كندا لا يزال عند المتوسط في اعقاب اطلاق النار .
واضاف يمكن للكنديين أن يطمئنوا إلى أن هناك نهجا قويا ومتعدد الطبقات للأمن القومي وأن الاستخبارات الكندية إلى جانب شركائنا المحليين والدوليين يراقبون بحذر التهديدات المحتملة ويتخذون تدابير قوية للتصدي لها .

وأكدت أجهزة الشرطة في مدن كيبيك ومونتريال وأوتاوا وتورونتو وغيرهم توفير مزيد من الأمن بالقرب من المساجد وأماكن العبادة …..المزيد 

الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com
 
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا
ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: