أخبار كندا والعالم اليوم : فرص مجانية للحصول على الإقامة الدائمة في كندا/السوريين في كندا وتحويل احلامهم إلى حقيقة/حملة توعوية في كندا لتصحيح المفاهيم/ دراسة كندية هامة لصحة وسلامة طفلك

مسلمات فى كندا
مسلمات فى كندا
إوتاوا –  صوت كندا/
فرص مجانية للحصول على الإقامة الدائمة في كندا

يمكنك التقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة في كندا استناداً على خبرتك للعمل كمقدم رعاية لمدة سنتين على الأقل في إحدى الخيارات التالية:
    برنامج رعاية الاطفال: يمكنك التقديم من خلال فئة رعاية الأطفال إذا كنت قد قدمت رعاية الأطفال بدوام كامل – 3 ساعة على الأقل أسبوعياً -، في منزل في كندا لمدة سنتين على الأقل خلال 4 سنوات من تقديم الطلب، والمهمة الأساسية للعاملين بتلك الوظيفة رعاية الأطفال والاهتمام برفاهيتهم، وقد تساعدهم في الواجبات المنزلية، وكما اعتدنا يجب أن تجتاز أحد اختبارات اللغة الموضحة سابقاً، وأن تحصل على تقييم معتمد لشهادتك العلمية وتقديم كل ذلك أثناء إرسال الطلب.
    رعاية الأشخاص ذوي الاحتياجات الطبية الخاصة: يمكنك التقديم من خلال فئة الرعاية لذوي الاحتياجات الطبية العالية إذا كنت تعمل في كندا لمدة سنتين على الأقل كممرض/ة عملية مرخص، أو ممرض/ة نجدة، أو ممرض/ة رعاية منزلية.
ينبغي أن تظهر الوصف الوظيفي الخاص بخبرتك من الأمثلة التالية، وإلحاقه بالإثبات وإلا لن يقبل طلبك، أما عن متطلبات اللغة فلا تختلف عن المسمى الوظيفي السابق، بالإضافة إلى تقييم الشهادة العلمية.
من أجل التقدم بطلب الهجرة إلى كندا من خلال برنامج رعاية الأشخاص ذوي الاحتياجات الطبية الخاصة، يجب ملء الاستمارات واتباع نفس خطوات الدفع، وفي النهاية إرسال كافة الاستمارات والأوراق الداعمة إلى العنوان التالي: CPC Vegreville – Caring for Children, Permanent Residence Applications, 6212-55th Avenue – Unit 801, Vegreville, AB T9C 1W7, Canad.

أما في حال رعاية الأطفال، فالعنوان هو: CPC Vegreville – Caring for People with High Medical Needs, Permanent Residence Applications, 6212-55th Avenue – Unit 803, Vegreville, AB T9C 1W7,Canada.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

السوريين في كندا وتحويل احلامهم إلى حقيقة

قال مصطفى عليو ، المدير التنفيذي و مؤسس Jumpstart ، التي أنشئت في عام 2016 لمساعدة اللاجئين السوريين على بدء حياتهم المهنية في كندا “هناك الكثير من البرامج لرجال الأعمال المهاجرين ، لكننا نواصل الاستماع إلى اللاجئين لأنهم يحتاجون إلى فرصة للتواصل مع المستثمرين لعرض أفكارهم “.
من خلال التواصل مع المجتمع ووسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق من هذا العام ، تلقى البرنامج الرائد استجابة ساحقة مع أكثر من 70 طلبًا من أعضاء مجتمع اللاجئين السوريين ، وكان العديد منهم من رواد الأعمال ذوي الخبرة السابقة في الوطن.
بعد الفحص المبدئي ، تمت دعوة 50 فريقًا إلى ورشة عمل لمدة يومين لإعداد أفكارهم والتأكد من أن لديهم خطط عمل قوية ومهارات عرض مناسبة. وخلال الإعداد ، تم توجيههم من قبل المستثمرين المتطوعين لإتقان أفكارهم وتقنياتهم.
شملت خطط العمل الخمسون، مراحل مختلفة من التصور إلى النماذج الأولية و تم أختيار سبع فرق في التقيم النهائي والذي أقيم في مركز أونتاريو للتميز يوم الأربعاء ، حيث تم التحدث مع المشاركين حول التطبيق العملي والربحية المتوقعة لمشاريعهم .حيث يتراوح رأس المال المطلوب من 100000 دولار إلى 2.4 مليون دولار.
وقد حصلت سبع فرق من رواد الأعمال السوريين على فرصة عرض مقترحاتهم على المستثمرين من خلال برنامج تجريبي مشترك بين مشروع Refugee Career Jumpstart ومقره تورنتو و Angel Investors Ontario ، والذي يهدف إلى مساعدتهم على تحويل أحلامهم إلى حقيقة.
ومن ضمن الفرق المشاركة أنس الأفندي ، المهندس الميكانيكي لـ Food Robotics ، الذي قدم مشروعه مع أصدقائه ، عصام الدالاتي و رامي غميان حيث قاموا بإبتكار روبوتًا يصنع اللفائف والسندويشات ويحلمون بتسويقه بكندا
وقدم لاجئ سوري عرض آخر لتطبيق يعمل على تشجيع إعادة التدوير من خلال تقنية التعرف على الصور.
وعرض آخر فكرة شركة لشراء أجهزة الكمبيوتر القديمة من الشركات وبيعها بأسعار مخفضة للمهاجرين والطلاب الجدد.
وانضمت عائلة الصوفي لتحقيق حلمها في طلب الحصول على تمويل توسيع مطعم صوفي السوري إلى سلسلة مطاعم في كندا.
وقال جيفري شتاينر ، رئيس شركة آنجل إنفستورز أونتاريو والمدير التنفيذي الذي سهلت شركة الاستثمار في 600 مشروع في مرحلة مبكرة تصل قيمتها إلى 365 مليون دولار منذ إنشائها في عام 2007 ، إنه لا يرى فرقًا كبيرًا بين رواد الأعمال اللاجئين ونظرائهم الكنديين من حيث ابتكاراتهم وإبداعاتهم.

وأ ضاف إنهم لا يخلقون فقط وظائف لأنفسهم، بل يوظفون الآخرين أيضاً ، ويساهمون في اقتصادكندا ويصبحون قادة أعمال.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

حملة توعوية في كندا لتصحيح المفاهيم

أطلقت مجموعة من المسلمات حملة توعية حول ارتداء الحجاب والتعريف به، من خلال ملصقات على الحافلات في مدينة ريجينا عاصمة ساسكتشوان، إحدى المقاطعات في وسط الغرب الكندي.
وقامت المجموعة التي تُعرف باسم “أخوات الدائرة الإسلامية لأمريكا الشمالية في ريجينا (ICNA)”، بكتابة الملصقات على الحافلات تحت شعار: “الحجاب هو خياري وكبريائي وقوتي”، بحسب ما نشر “راديو كندا الدولي”، الخميس.
وقالت في بيان لها إن المبادرة تهدف إلى “مكافحة الأحكام المسبقة وسوء الفهم الذي يحيط بالحجاب في المجتمع الكندي”.
ونقل “راديو كندا الدولي” عن المنتسبة إلى هذه المجموعة النسائية “مايا دابو”، قولها إنها تأمل “إثارة الحملة لفضول الجمهور، وتدفعه إلى الاهتمام بما يمثّله الحجاب”.
وأضافت: “الاعتقاد السائد أن النساء المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب يجبرن على ارتدائه في حين أن الأمر ليس كذلك، فهو خيار وأمر شخصي جدا”.
كما رأت أن خيار استخدام الحافلات لنقل رسالتهن للمجتمع “يسمح بالاتصال المباشر مع الأشخاص في الأماكن العامة”، مضيفة: “إنه أمر مهم أن يتم شرح ما يمثّله الحجاب لأنه عنصر بصري للغاية”.
ولفتت إلى أن الكثير من النساء المسلمات لا يرتدين الحجاب، وأخريات يعبّرن عن هوّيتهن الدينية من خلاله، وتقول إنها تلّقت ردود فعل إيجابية من عدد من أبناء المجتمع في ريجينا الذين باركوا هذه المبادرة.
وأصدرت محكمة الاستئناف بمقاطعة كيبك (شرقي كندا)، في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، حكما يجبر القضاة على الاستماع لإفادة السيدات المحجبات في المحكمة.
ويمنح القرار الجديد حرية ارتداء الملابس لجميع المواطنين من جميع الأديان، “إذا كانت معتقداته الدينية صادقة، وما دامت لا تولد تضاربا مع الحقوق الدستورية لشخص آخر”.

وبذلك تكون محكمة الاستئناف حسمت الجدل الواسع الذي استمر نحو 3 سنوات حول الحجاب في كندا.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

دراسة كندية هامة لصحة طفلك 

حذر العلماء من أن ساعتين أو أكثر من وقت الشاشة يوميا للأطفال قد يؤدي إلى مشاكل سلوكية ومشاكل في انتباههم.
وفي وقت سابق من هذا العام، ذكر أن وقت عرض الشاشة للأطفال دون سن الثانية قد تضاعف أكثر من الضعف خلال 17 عاما، حيث ارتفع من 1.32 ساعة إلى 3.05 ساعة.
بينما يشير هذا إلى أن العديد من الأطفال قد يقضون أكثر من ثلاث ساعات يوميا أمام شاشات الهواتف الذكية أو التلفزيون أو الأجهزة اللوحية، إلا أن القيام بذلك يمكن أن يؤثر على مدى انتباههم.
أجريت دراسة حديثة نشرت في المجلة العلمية PLOS One من قبل باحثين من جامعة ألبرتا في كندا للتحقيق في أضرار وقت الشاشة على سلوك الأطفال.
وباستخدام بيانات من دراسة التنمية الطولية للرضع الأصحاء (CHILD) الكندية، قام العلماء بتقييم المعلومات التي تم جمعها من حوالي 2500 طفل في عمر خمس سنوات مع عائلاتهم.
وأفاد الوالدان المشاركان في الدراسة عن مقدار الوقت الذي يقضيه أطفالهم أمام الشاشة كل يوم.
وفقا لنتائج الدراسة، أمضى الأطفال حوالي 1.5 ساعة أمام الشاشة عندما كانوا في الثالثة من أعمارهم.
وبحسب الجمعية الكندية لطب الأطفال، فإن الوقت الموصى به يوميا للأطفال الذين تبلغ أعمارهم ثلاث سنوات هو ساعة واحدة.
تخطى أكثر من واحد من كل 10 أطفال في سن الخامسة وقت الشاشة الموصى به لمدة ساعتين، الذي ينصح به للفئة العمرية في كندا.
بالإضافة إلى ذلك، قام آباء الأطفال بملء قائمة تدقيق سلوك الطفل، التي تستخدم لتحديد المشكلات العاطفية والسلوكية لدى الأطفال والمراهقين.
ووفقا للباحثين، فإن الأطفال الذين تعرضوا لمزيد من وقت الشاشة في الثالثة والخامسة من العمر كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشكلات سلوكية وانتباهية من أولئك الذين قضوا وقتا أقل أمام الشاشة يوميا.
وقالت مؤلفة الدراسة سوكبريت تامانا: “هذه العلاقة كانت أكبر عامل خطر قمنا بتقييمه”.
وتضيف تامانا أن تشجيع الأطفال على المشاركة في الأنشطة المنظمة من قبل الوالدين يمكن أن يقلل من أضرار تعرضهم لمشاكل سلوكية أو انتباهيه. إن الأنشطة تمهد الطريق للتنمية لدى الأطفال ومراحل تطورهم”.

ويوضح الباحثون في الدراسة أن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات، فيما يتعلق الأمر بنوع المحتوى الذي يتعرض له الأطفال على الشاشات، وتأثيراته المختلفة على سلوكهم.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

..المزيد 
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

الكاتبة
Rita Mohseny
Rita.Mohseny@outlook.com

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: