رئيس وزراء كندا جوستان ترودو سعيد وفخور- الأسباب ؟

جاستن ترودو
جاستن ترودو
إوتاوا –  صوت كندا/خلال حفل اعتماد ترشيح المدافع المعروف عن البيئة في كندا ستيفن غيلبو عن الحزب الليبرالي الكندي في دائرة لوريه سانت ماري حاول البعض التشويش على الخطاب الذي كان يلقيه رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو بهذه المناسبة الهامة لكنه رغم ذلك كان سعيد وفخور.
ولم يكن ترودو قد بدأ بإلقاء خطابه بمناسبة تقديم مرشحه المعروف بالدفاع عن البيئة في كندا وخارج كندا ستيفن غيلبو حتى رفعت إحدى المتظاهرات لافتة تعبر عن معارضتها لأنابيب النفط مرددة في الوقت نفسه معارضتها لبناء هذه الأنابيب.
ومع صمت مطبق للمحتفلين بالمناسبة الذين كان عددهم بحدود 150 شخصا من مؤيدي الحزب الليبرالي الذين جاءوا لحضور تقديم المرشح غيلبو عن الحزب الليبرالي طلبت المتظاهرة المعترضة على مد الأنابيب من رئيس الوزراء الكندي زعيم الحزب الليبرالي جوستان ترودو أن يحترم سيادة شعوب السكان الأصليين ووقف توسيع أنبوب ترانس ماونتن الذي اشترته الحكومة الفدرالية بما يتجاوز أربعة مليارات دولار ونصف مليار دولار كندي.
وكان رد جوستان ترودو بأن مجموعات من السكان الأصليين تتمنى أن يسير هذا المشروع قدما.
جوستان ترودو وستيفن غيلبو في موقف توضيحي من الدفاع عن البيئة/الصحافة الكندية
من جهته أكّد المدافع عن البيئة والمرشح المقبل على لائحة الحزب الليبرالي الكندي للانتخابات العامة المقبلة التي ستجري في شهر أكتوبر تشرين الأول المقبل بأنه يعتزم بذل مجهود أكبر لمساعدة الحزب الليبرالي في كفاحه ضد التغيرات المناخية معتبرا أن الحزب الليبرالي فعل الكثير بالنسبة للبيئة خلال السنوات الأربع الماضية في وقت خلف حزب المحافظين ما وصفه بالصحراء في مجال التشريع البيئي.
وأكّد غيلبو مجددا بأنه ضد أنبوب النفط ترانس ماونتن معتبرا أنه القرار الوحيد الذي اتخذته حكومة الحزب الليبرالي بزعامة ترودو الذي يقف في مواجهته.
ويقول غيلبو: “من الآن وصاعدا وحين أكون في تعارض مع حزبي أي الحزب الليبرالي فإنني سأعلن عن ذلك في مجلس العموم مع باقي أعضاء الفريق “باقي اللاعبين” مستخدما لذلك  تعبيرا رياضيا.
هذا ولم يضع غيلبو خطا أحمر في حال بلوغه يترك الحزب الليبرالي كما أنه لم يناقش مع رئيس الوزراء أي احتمال للحصول على منصب وزير البيئة.
يشار إلى أن ستيفن غيلبو الذي شارك في تأسيس إيكيتير في عام 1993 ذكّر بأنه قدم مقترحات خلال 25 عاما انتقد خلالها السياسات الحكومية مضيفا بأنه حان الوقت بالنسبة إليه للخوض في غمار معترك آخر ومحاولة تغيير الأمور من الداخل.
يشار إلى أنه خارج المكان الذي قدم فيه ترودو مرشحه كانت مجموعة من المتظاهرين تلوح بلافتات منددة بالليبراليين  وبأنبوب نفط ترانس ماونتن.
يذكر أن دائرة لوريه سانت ماري تقع تحت سيطرة الحزب الديمقراطي الجديد منذ عام 2011 في وقت كانت فيه سابقا دائرة زعيم الكتلة الكيبيكة السابق جيل دوسيب لذا يتوجب العودة لعام 1988 للعثور على آخر نائب ليبرالي وهو جان كلود ماليبار.

وتعتبر دائرة لوريه سانت ماري هامة بالنسبة للحزب الليبرالي الكندي حيث يضع الليبراليون  نصب أعينهم المقاعد الخمسة عشر التي يحتلها حاليا الحزب الديمقراطي الجديد في كيبيك والتي في حال الفوز بها يضمنون الفوز في الانتخابات التشريعية التي ستجري في شهر أكتوبر تشرين الأول المقبل…المزيد 
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: