ملف كامل حول طلب اللجوء إلى ايطاليا

ايطاليا
ايطاليا

هجرة –  صوت كندا/ماهي حقوقك الأساسية كمهاجر وكطالب لجوء في إيطاليا وفي أوروبا؟

ما أن تصل إلى إيطاليا أو إلى أوروبا عموماً حتى تتمتع بحقوق أساسية تضمنها القوانين الدولية والأوروبية والإيطالية ومن بين هذه الحقوق مايلي:

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

1- أنت تتمتع بحسب اتفاق جنيف بحق يمنع إعادتك إلى بلد من الممكن أن تتعرض فيه للاضطهاد و التمييز على أساس العرق أو الجنس أو اللغة أو الجنسية أو الدين أو التوجه السياسي أو الوضع الشخصي أو الاجتماعي.

2- أنت تتمتع بحق البقاء في إيطاليا (وبالتالي لا يمكن ترحيلك) إذا كنت تنتمي إلى فئة مستضعفة أو مهددة (قاصر، امرأة حامل، معاق، من ضحايا العنف الجنسي والجسدي والنفسي الحاد، من ضحايا الإتجار بالبشر، أو والد/والدة لطفل لا يتجاوز الستة أشهر).

3- لديك الحق بالحصول على العناية الطبية الأساسية والفحص الطبي الشامل، كما ويتمتع القاصرون والنساء وذوو الاضطرابات النفسية والإعاقات الجسدية بعناية طبية خاصة ومجانية.

4- يحق لك الحصول في مراكز الاستقبال على ثلاث وجبات على الأقل مع الماء يومياً بالإضافة إلى السكن في مكان مزود بالأساسيات وغير مزدحم بشكل كبير.

5- يحق لك الحصول على المعلومات الأساسية (بلغتك الأم أو بلغة أخرى تعرفها) عن إجراءات التقدم بطلب اللجوء وعن مدة بقائك في المرافق السكنية وتفاصيل أخرى عن المنطقة التي تسكن فيها وخدمات أو ظروف النقل فيها.

6- يجب ضمان فهمك لكامل محتوى الوثائق التي تستلمها ومن حقك رفض توقيع أي وثيقة لاتفهمها أو إذا تلاها عليك أحد ما بلغة لا تفهمها.

7- من حقك الحصول على نسخ ورقية لجميع الوثائق المهمة التي تستلمها.

8- يحق لك الاتصال بأهلك وأصدقائك في بلدك أو في إيطاليا أو في أوروبا سواء كان ذلك عبر الهاتف أو بواسطة الإنترنت ومن حقك أيضاً الحصول على وسيط لغوي تشرح له وضعك وتحصل منه على ماتحتاجه من معلومات.

9- لديك الحق (إن استدعى الأمر ذلك) أن تطلب محامياً وأن تتجنب العنف الجسدي أو الكلامي الذي قد تتعرض له من قبل رجال الأمن أو غيرهم من الناس.

10- لديك الحق في لم الشمل العائلي ويعني ذلك أن تقيم بشكل دائم مع أفراد عائلتك المقربين (الأب، الأم، الأخ، الأخت، الزوج/الزوجة والأولاد)

11- إذا كنت امرأة أو زوجين مع أطفالهم فيحق لكم الإقامة في أماكن مخصصة حيث تتوافر الرعاية والخدمات التي تحتاجونها.

12- في حال كنت قاصراً غير مصحوبٍ بولي أمر، فمن حقك المكوث في مكان آمن ومن حقك الحصول على حارس شخصي أيضاً.

( لمزيد من المعلومات عن طرق التقديم بالموقع الرسمي من هنا 

 من هو طالب اللجوء؟

وفقاً للقانون الإيطالي والأوروبي يستطيع المرء أن يحصل على تصريح الإقامة عن طريق طلب اللجوء ويستطيع أي شخص أن يتقدم بطلب اللجوء في أي وقت. إن طالب الحماية الدولية (أو طالب اللجوء) هو شخص قد تقدم بطلب اللجوء وينتظر قراراً بمنحه حق اللجوء أو أي شكل آخر من أشكال الحماية. وفقاً لاتفاقية جنيف للعام 1951 تستطيع أن تتقدم بطلب الحماية الدولية إذا كنت ضحيةً (أو تخشى من أن تصبح ضحية) من ضحايا العنف أو الاضطهاد أو التهديد أو انتهاكات الحقوق الأساسية بشكل عام في بلدك لأسباب تتعلق بالإثنية أو الدين أو الجنسية أوالانتماء إلى شريحة اجتماعية معينة أو اعتناق أفكار سياسية معينة، أو إذا كان بلدك طرفاً في نزاع مسلح داخلي أوبين أطراف دولية مختلفة، أو إذا كانت عودتك إلى بلدك الأصل تعرضك لخطر الإدانة أو القتل أو التعذيب أو المعاملة المذلة واللاإنسانية. نلفت عنايتكم وانتباهكم إلى أن الفقر أو الأسباب الإقتصادية أو رغبتك في إيجاد عمل في إيطالياً ليست أسباباً وجيهة لطلب الحماية الدولية.

ما إن تتقدم بطلب اللجوء بشكل رسمي حتى يتم منحك تصريح للإقامة كطالب لجوء لمدة ستة أشهر. يمكنّك هذا التصريح من العمل بعد الإقامة في إيطاليا لمدة شهرين غير منقطعين.

تذكر أنه بمقدور أي شخص أن يتقدم بطلب الحماية الدولية ( اللجوء السياسي) وللقيام بذلك عليك أن تصرّح عن رغبتك تلك، وهذا يعني أن تصرح بالقول أو بالكتابة (بلغة تعرفها) عن رغبتك في الحصول على حق اللجوء السياسي. عندما تتقدم بطلب اللجوء السياسي عليك أن تشرح باختصار ماهي المخاطر التي تتعرض لها في بلدك. اقرأ الفصل الخامس ومعلومات وأخبار رقم 2.

معلومات عن الوكالة الأوروبية فرونتكس

فرونتكس هي الشبكة الأوروبية المسؤولة عن ضبط الحدود. يقوم الاتحاد الأوروبي بتخصيص المزيد من الدعم المالي لهذه الوكالة وسيتم في الشهور المقبلة إرسال كثير من أفراد هذه الشبكة إلى إيطاليا وبالتحديد إلى صقلية (سيسلي) حيث سيتم افتتاح مراكز جديدة (نقاط ساخنة) لإيواء المهاجرين. من المتوقع أن يتم تقسيم هؤلاء الواصلين حديثاً إلى إيطاليا في مجموعتين تضم الأولى من سيتمكن من التقدم بطلب الحماية الدولية وتضم الثانية هؤلاء الذين لا يستطيعون التقدم بطلب الحماية الدولية والذين سيتم توقيفهم،أو إعادتهم، أو إجبارهم على البقاء في إيطاليا من دون منحهم تصريح إقامة. ينبغي أن تدرك بأن هدف وكالة فرونتكس الأساسي لا يتمثل في الدفاع عن حقوق الإنسان وإنما تمشيط الحدود البرية والبحرية للاتحاد الأوروبي ومراقبة حدود جيرانه من الدول. وفقاً للتوجيهات الأوروبية الجديدة سيتواجد المزيد من أفراد وكالة فرونتكس في مناطق دخول المهاجرين لأراضي الاتحاد الأوروبي وبالأخص صقلية (سيسلي) حيث سيُدعى القادمون الجدد إلى مزيد من المقابلات بغية تصنيفهم ضمن زمرة طالب لجوءأو زمرة مهاجر اقتصادي“. تهدف هذه المقابلات إلى فهم أفضل لحركة الهجرة بهدف تعزيز ضبط الحدود. فرونتكس ليست منظمة غير حكومية وإنما وكالة بوليسية وبالتالي هي غير موجودة بهدف مساعدتك. تذكر عند الكلام مع أفراد هذه الوكالة بأنهم سينقلون كلامك إلى الشرطة الإيطالية وأجهزة الشرطة في بلدان الاتحاد الأوروبي.

هام:قد تسألك الشرطة الإيطالية (أو أفراد الوكالات الأوروبية الأخرى مثل فرونتكس ويوروبول) أسئلة مفخخة بهدف تصنيفك كمهاجر اقتصادي بدلاً من طالب لجوء. فعلى سبيل المثال إذا وجهوا لك السؤال التالي: “لماذا أتيت إلى إيطاليا؟وأجبتهم لكي أعملفسيمنعوك من التقدم بطلب اللجوء السياسي. هذا وتستخدم السلطات الإيطالية والأوروبية منذ عدة أسابيع عند أماكن وصول المهاجرين استمارة لا تذكر بشكل واضح أن طلب اللجوء ممكن، في حين أن خيارات أخرى مثل العمل ولم شمل الأسرة مكتوبة بشكل واضح. تذكر قبل كل شيء أنك تملك حق طلب اللجوء السياسي وأن تشرح و/ أو تكتب بلغة تعرفها (أو بمساعدة مترجم) لماذا لا تستطيع العودة إلى بلدك وبأنك تريد التقدم بطلب الحصول على الحماية الدولية.

هام:حافظ على بقاء وثائقك الشخصية بأمان وتذكر أن لك الحق في فهم جميع الوثائق التي تقدم لك. إن لم تتمكن من فهم محتوى هذه الوثائق فلديك الحق في عدم توقيع هذه الوثائق، كما ولديك الحق في الاحتفاظ بنسخة عن جميع هذه الوثائق.

 المهاجرون القادمون من بلد ثالث (الموطن غير الأصلي للمهاجر)

تخص هذه القضية طالبي اللجوء السياسي الذين يهربون من ظروف خطيرة في بلد آخر غير بلدهم الأم، كبلدان مثل ليبيا أو تونس وبالتالي يدعى هذا البلد بالبلد الثالث.

تستطيع التقدم بطلب الحماية الدولية إن استدعت ذلك ظروف إنسانية موجبة، كأن تكون قادماً من بلد ثالث (غير بلدك الأصلي) تجري فيه (أو قد خرج حديثاً) من نزاعات داخلية أو يدخل كطرف في نزاعات دولية. يُعتبر الحصول على شكل من أشكال الحماية الدولية في مثل هذه الحالات صعباً بسبب القوانين الصارمة في إيطاليا وأوروبا على الرغم من أن توجيه المفوضية الأوروبية رقم 55 للعام2001 و الفقرة 20 من قانون الهجرة الموحد الإيطالي يمكن من إصدار تصريح إقامةبناء على مقومات إنسانية. لسوء الحظ فإن هذه القوانين لم تدخل مطلقاً حيز التنفيز إلا في حالات نادرة ولذلك فمن المرجح أن يتم النظر خلال دراسة طلب لجوئك إلى الأوضاع في بلدك الأصلي فقط وليس في بلد آخر كنت تعيش فيه أو سافرت عبره.

 ما عليك فعله إذا أوقفتك الشرطة في إيطاليا وترغب في التقدم بطلب للحصول على حق الحماية الدولية.

إذا تم إيقافك من قبل الشرطة حال وصولك فعليك أن تطلب في الحال مترجماً فورياً بالإضافة إلى طلب معرفة حقوقك. لا تستجب إلى أي نوع من الأسئلة أو الترهيب وصرح (يفضل باللغة الإنكليزية أو الفرنسية) عن معلوماتك الشخصية فقط ( الاسم والكنية وتاريخ ومكان الولادة) وأنك ترغب بطلب الحماية الدولية أو اللجوء السياسي. تذكر بأن الشرطة ليست مخولة على الإطلاق برفض طلب لجوئك وإذا حاولوا منعك من ملء إستمارة طلب اللجوء فاكتب معلومات عامة عنك على ورقة ودون عليها بالأحرف الكبيرة تاريخ اليوم و اسم المدينة التي تتواجد فيها واكتب الكلمات التالية:

CHIEDO ASILO. والتي تعني (أطلب اللجوء السياسي). ثم وقع هذه الورقة وصورها وأرسلها إلى إحدى المنظمات (انظر الفصل السادس) أو أحد معارفك. ينبغي عليك بعد هذا التصريح أن تتصل بمحامي ووسيط(تجد في الفصل السادس قائمة بالمنظمات الموجودة في كل مدينة). لديك الحق على كل حال بالحصول على مساعدة قانونية.

هام:لا تستجب لأية استفزازات قد تقوم بها الشرطة.

هام:عند تقدمك بطلب اللجوء/الحماية الدولية عليك أن تحدد المخاطر الراهنة في بلدك وتذكر دائماً بأن الفقر وإيجاد عمل والمشاكل الاقتصادية أو البيئية ليست أسباباً وجيهة لطلب اللجوء.

ماذا يحصل عند الوصول إلى إيطاليا؟

عادةً ما يكون الإجراء الأول حال وصولك إلى إيطاليا هو تسجيل بياناتك الشخصية.

بحسب نص القانون: “يخضع كل مواطن أجنبي، أو بدون جنسية، يتقدم بطلب إصدار أو تجديد تصريح الإقامة، إلى عملية أخذ البصمات الرقمية بالإضافة إلى صورة شخصية له/لها في مخفر الشرطة المركزي“.يعني هذا أن يتم التقاط صورة لك وتسجيل بياناتك الشخصية (الاسم الكنيةمكان وتاريخ الولادة) وأخذ بصمات الأصابع. تتم عملية تسجيل البيانات الشخصية أيضاً عندما يقدم المهاجر طلب اللجوء السياسي وعندما تقوم الشرطة بإيقافه/ ايقافها بسبب دخوله / دخولها الأراضي الايطالية من دون وثائق رسمية أو في حال انقاذه/انقاذها من البحر.هذا وقد تتم هذه العملية عند الوصول إلى إيطاليا سواء عن طريق البحر أو البر أو خلال فترة وجودك في مركز الاستقبال.

إن التسجيل الرسمي والكامل للبيانات الشخصية هو العملية الأكثر شيوعاً و يشمل التقاط صورة رأسية واعطائك رقم تسجيل فضلاً عن أخذ بصمات جميع أصابعك. تدخل عملية التسجيل هذه بياناتك في نظام(اليوروداك) وهو عبارة عن قاعدة بيانات لبصمات الأشخاص الذين يتقدمون بطلب اللجوء في الاتحاد الأوروبي ويرتبط بشكل وثيق باتفاقية دبلن

( اقرأ الفصل 4 والفصل 5) .

ينوب عن التسجيل الرسمي والكامل للبيانات الشخصية في بعض الحالات والأماكن تسجيل أولي وبسيط يشمل على التقاط صورة شخصية لك، واعطائك رقم تسجيل، وفي بعض الحالات تؤخذ بصمة الابهام أيضاً.

تنويه!لا نستطيع أن نخبرك أين ومتى يمكن استخدام التسجيل الأولي المبسط، فهو عمل تقديري يعتمد على الوقت، والمكان وعلى الأوامر التي تتلقاها الشرطة، هذا بالإضافة الى جنسية المهاجرين الواصلين. يبدو أن هذا النمط يصبح شيئاً فشيئاً أقل شيوعاً بحسب أحدث المعلومات التي حصلنا عليها.

تنويه!من الممكن أن تقدم لك الشرطة أو أعضاء الوكالات الأوروبية (فرونتكس ويوروبول) ضماناً أو وعداً بعدم تسجيل بصماتك في نظام (اليوروداك)، لكن هذا الوعد لا يحميك في الحقيقة من تسجيلك في نظام(اليوروداك).

هام! لا تؤخذ بصمات أصابع الأطفال دون سن الرابعة عشر.

هام!يمكن أن تتغير المواعيد واجراءات تسجيل البيانات الشخصية تبعاً للوقت والمكان الذي تتواجد فيه، وبناءً على ذلك لا نستطيع أن نخبرك كيف ومتى يتم ذلك. على أي حال يجب أن تعلم بأنه لا يمكن لإجراءات تسجيل البيانات الشخصية أن تنتهك حقوقك الإنسانية الأساسية حيث لا يحق للشرطة أخذ بصمات الأصابع باستخدام العنف و/ أو التهديد أو إجبارك على تنفيذ أي اجراء آخر يخص عملية تسجيل البيانات الشخصية. لا تستطيع الشرطة انتهاك حريتك الشخصية لمجرد الحصول على بياناتك الشخصية.

يخضع المتهم بارتكاب جريمة ما مهما كانت جنسيته إلى إجراءات تسجيل بيانات إجباري كونه موضع تحقيق واذا لزم الأمر يخضع لأخذ الصور أو لإجراءات تحري أخرى. يجب تسجيل البيانات إذا كان الشخص متهماً بارتكاب جرم ما حتى وإن كان هذا الجرم لا يستوجب الاعتقال المباشر كجريمة الهجرة الغير شرعية. إذا رفض شخص ما إجراءات الكشف عن الهوية (أو أن يظهر الوثائق التي من المحتمل أن تكون مزورة) يمكن عندئذِ أن يجبر/تجبر على الذهاب الى مخفر الشرطة وبالتالي يحتجز/تحتجز لمدة أقصاها 12 ساعة لإجراء عملية التحقق من الهوية أو تسجيل البيانات الشخصية. يمكن أن تطول فترة التوقيف في المخفر إلى 24 ساعة في حال كانت عملية التحقق من الشخصية معقدة ولكن يحق للشخص في هذه الحالة أن يخبر عائلته أو شريكه أو حتى شخص آخر ليس من عائلته. بأي حال يجب على الشرطة أن تقدم تقريراً الى النائب العام تشمل جميع حالات الحجز الاحتياطي، مبينة إذا كانت فترة الحجز ستمدد لتبلغ 24 ساعة، كما يجب أن يتم إبلاغ النائب العام عند إخلاء السبيل.

لا توجد مساعدة قانونية خلال فترة إجراءات التحقق من الهوية ولكن يحق للشخص المطالبة بإبلاغ النائب العام فوراً حتى يضمن إخلاء سبيله خلال مدة أقصاها 24 ساعة.

تذكر:إذا أبديت ممانعة سلبية لعملية التقاط صورة لك –يكون ذلك بدون استخدام العنف أو التهديد – تكون قد ارتكبت مخالفة بسيطة تدعى الامتناع عن تقديم معلومات عن الهوية. تستوجب هذه المخالفة عقوبة بسيطة (غرامة تصل الى 206 يورو) تكون عادة من دون سجن على الرغم من أن القانون ينص على إمكانية حجز المتهم لمدة تصل إلى شهر واحد. لا يستوجب هذا النوع من الجرائم الاعتقال الفوري وبالتالي يعتبر استخدام الشرطة للعنف (كقبض الذراع أواليد ،الدفع، أو حتى نزع الملابس الخ) ضد الشخص الذي يبدي ممانعة سلبية لعملية التحقق من الشخصية ( أخذ بصمات الأصابع، والتقاط صورة، وجمع البيانات الشخصية) جريمة تدعىالعنف الشخصيأوالأذى الجسديإذا نتج أي ضرر جسدي. إنه من غير المسموح أيضاً تفتيش الشخص رغماً عنه أو التسبب بأي شكل من أشكال التعذيب أوالأذى الجسدي أو النفسي. تذكر بأنه يمكن للشرطة أن تعتبر محاولتك للتملص والهرب مقاومة موظف رسمي“.

وفقاً للدستور الإيطالي والاتفاقية الأوروبية لحقوق الانسان تتم معاقبة أي سلوك عنيف سواء كان نفسياً أو جسدياً تجاه شخص مقيد الحرية، وتمنع جميع أشكال المعاملة اللاإنسانية والمذلة بحقه/ بحقها.

إذا كنت أحد ضحايا العنف أو التهديد، فاجمع الأدلة (متضمنة الصور والفيديو)، واطلب المساعدة الطبية واتصل بالجمعيات المدرجة في الفصل 6.

وفي ظل غياب أي قانون صريح يجيز استخدام القوة، يمنع استخدام العنف أثناء إجراءات التحقق من الهوية منعاً باتاً، وبالتالي فإن أي ضابط شرطة يتجاهل هذا فهو يقوم بجريمة عنف شخصي أو أذى جسدي (عندما يسفر العنف عن أذى جسدي). أي شخص قد تعرض (أو سمع) عن إجراءات تحقق من الهوية باستخدام العنف وبشكل يخالف القواعد السابق ذكرها يستطيع التبليغ عن ذلك للشرطة أو لمكتب النائب العام مباشرة.….المزيد
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

الكاتبة
Rita Mohseny
Rita.Mohseny@outlook.com

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: