قرية كندية شبه مهجورة تطلب مهاجرين

قرية كندية
قرية كندية

إوتاوا –  صوت كندا/طالبت حكومة مانيتوبا من الحكومة الكندية ان تدعمها بالمهاجرين بعد ان انفقت ما يزيد على مليوني دولار للحفاظ على قرية سكنيّة مؤقّتة أقامتها في لاك سان وتبيّن فيما بعد أنّ 10 فقط من أصل 1200 منهم يقيمون في القرية .

ونشر راديو كندا الدولي احصائيات مشيرا الي انه كان السكّان الأصليّون في تلك المنطقة الواقعة إلى شمال العاصمة وينيبيغ قد تأثّروا بشدّة بالفيضانات التي اجتاحت عددا من أنحاء مانيتوبا عام 2011.

ورصدت الحكومة موازنة بقيمة 14 مليون دولار لبناء القرية السكنيّة المؤقّتة.

لكنّها لم تلق إلاّ إقبالا محدودا من السكّان الأصليّين وتمّ نقل بعض المنازل إلى محميّة قريبة وبيع البعض الآخر لأبناء قبيلة أخرى.

وتشير الوثائق إلى أنّ حكومة مانيتوبا أنفقت 1،5مليون دولار  للخدمات الأمنيّة في القرية السكنيّة ونصف مليون دولار على أعمال الصيانة بين عامي 2011 و2016 لكن لم تلقي قبولا وهي تنتظر الان المهاجرين الجدد لتعميرها….المزيد
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: